ஓ منتديات شخابيط ترحب بكم ஓ

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك ஓزائر ஓ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طب الأسنان والعنايه بصحه الفم ‏(

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحس معاك
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 23
رقم العضوية : 5
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: طب الأسنان والعنايه بصحه الفم ‏(   الخميس سبتمبر 25, 2008 9:00 am

[center][b]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح /مساء الخير


الملف الكامل عن
... "طب الأسنان والعنايه بصحه الفم" ...

- يهتم طب الأسنان الوقائي بالوقاية من أمراض الفم و منع تطورها. و يشتمل على التخصصات التالية:
* طب الأسنان الوقائي و صحة المجتمع * علاج اللثة و الأنسجة المحيطة * تقويم الأسنان

. أولاً : طب الأسنان الوقائي و صحة المجتمع

1-التدخين: إن التدخين سبب أساسي لأمراض القلب و الرئة و الشرايين. ولكن ما هو تأثيره على الفم؟
اللثة: مشتقات التبغ تدمر نسيج اللثة و أربطة العظم الداعم للسن, ويؤدي ذلك إلى التهاب اللثة وانحسارها مما يزيد من احتمال الشعور بالألم و التحسس للأشياء الباردة والحارة.
أنسجة الفم: يؤدي التدخين إلى تأخر التئام الجروح بعد خلع الأسنان أو بعد الجراحة. كما يحتوي التبغ على مجموعة كبيرة من المواد المسرطنة والتي تجعل المدخنين و غيرهم من متناولي مشتقات التبغ عرضة للإصابة بسرطان الفم ستة مرات أكثر من غير المدخنين.
الأسنان: يحتوي التبغ على مجموعة كبيرة من المواد الصبغية التي تساهم في تلون الأسنان واللسان.
رائحة الفم: التدخين هو أحد الأسباب الرئيسية لرائحة الفم الكريهة .

2- الفلورايد: الفلورايد :هو أحد الأملاح المعدنية الموجودة في الطبيعة,وهو يقوي سطح الأسنان و يحميها من التسوس. وجدت الدراسات أن نسبة التسوس عند الأطفال الذين يشربون الماء المحتوي على الفلورايد بالتركيز المثالي* تنخفض بنسبة 40-60 % عن غيرهم من الأطفال. من المصادر الأخرى للفلورايد: معجون الأسنان, الجل الموضعي والذي يضعه طبيب الأسنان, أو عن طريق وصفة طبية من قبل طبيب الأسنان.اسأل طبيبك عن كيفية الحصول على الكمية الكافية من الفلورايد.

3- ما هو البلاك ( اللويحة) ؟
• البلاك هو: مجموعة من الجراثيم الملتصقة على سطح الأسنان بواسطة اللعاب و بقايا الطعام. ووجود هذه الطبقة ضروري لحدوث التسوس والتهاب اللثة.
التسوس: تستخدم الجراثيم بقايا الطعام ( السكريات و النشويات ) كمصدر للطاقة, و ينتج عن ذلك أحماض ضارة تهاجم سطح الأسنان ( طبقة المينا). فوجود هذه الأحماض بشكل مستمر يؤدي إلى تحلل طبقة المينا ويتكون نخر يسمى التسوس. بقايا الطعام+ البكتيريا+ الوقت الكافي = تحلل طبقة الأسنان (التسوس) ينتج عن تراكم البلاك تكون مواد مضرة باللثة. فتصبح اللثة حمراء سهلة النزيف ( التهاب اللثة ) و مع استمرار الالتهاب، تنحسر اللثة، و يتكون ما يعرف بالجيوب بين السن و اللثة. هذه الجيوب تمتلىء ببقايا الطعام و الجراثيم التي تبدأ في التكاثر و تكوين المواد السمية المدمرة للعظم المساند ( المحيط) للسن. مما يجعل السن سهل الحركة و قد يؤدي ذلك إلى سقوطه. في الحقيقة أن أمراض اللثة هي السبب الرئيسي لفقدان الأسنان عند الكبار. لتجنب التسوس و أمراض اللثة , داوم على تنظيف الأسنان بالفرشاة و الخيط السني كل يوم . تناول طعاماً متوازناً و قلل من أكل المواد السكرية و النشوية بين الوجبات واستبدلها بالفواكه و الخضروات. إن العناية اليومية بالأسنان, و الغذاء المتوازن, و الزيارات الدورية لطبيب الأسنان تساعدك على الحفاظ على ابتسامة مشرقة صحية لبقية حياتك.

ما هي طريقة العناية اليومية بالفم.

إن أفضل طريقة لإزالة الطبقة المسببة للتسوس و أمراض اللثة (البلاك) هي باستخدام فرشاة الأسنان والخيط السني كل يوم.
• نظف أسنانك مرتين يومياً على الأقل باستخدام فرشاة ناعمة
• يجب أن يكون حجم و شكل الفرشاة مناسبين لفمك لتمكنك من الوصول الى جميع الأسطح و تنظيفها بشكل جيد .
•أستخدم معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد الذي يساعد على منع التسوس.
• أن التنظيف باستخدام الخيط السني مرة واحدة يومياً يساعد على إزالة البلاك من بين الأسنان, وهي المناطق التي لا تستطيع الفرشاة الوصول إليها. و ذلك هو ركيزة أساسية لتجنب أمراض اللثة و التسوس.


ماذا أفعل إذا أصبت بألم في الأسنان؟
تمضمض بماء دافىء لتنظيف الفم. ثم استخدم الخيط السني لتتأكد من عدم وجود مواد عالقة بين الأسنان. تجنب وضع أي دواء ( الأسبرين أو مزيلات الألم الأخرى) على سطح السن, حيث أنها تسبب حروق شديدة للّثة. إذا استمر الألم فاتصل بطبيب الأسنان.

ماذا أفعل إذا انكسر سني؟
تمضمض بماء دافىء لتنظيف المنطقة و استخدم كمادات باردة للتخفيف من أي انتفاخ.اتصل بطبيب الأسنان فوراً

ماذا أفعل إذا عضضت شفتي أو لساني؟
نظف الجرح بلطف باستخدام قطعة من الشاش أو المناديل المبللة بالماء.استخدم كمادات باردة للتخفيف من أي انتفاخ.إذا لم يتوقف النزيف, فتوجه إلى غرفة الطوارىء بالمستشفى

واقي الأسنان:
يستخدم واقي الأسنان والفم في كثير من الحالات, والهدف الأساسي منه هو حماية الأسنان وأنسجة الفم الرقيقة.
ومن تلك الحالات:
- ممارسة الرياضة العنيفة: كرة القدم, كرة السلة, وغيرها.
- للأشخاص الذين يعانون من المضغ على أسنانهم بصورة مستمرة أثناء أوقات الراحة مما يؤدي إلى تآكل أسنانهم. هناك أنواع كثيرة من واقيات الأسنان, و يعتمد تصميمها على نوعية وظيفتها. فلمعرفة حاجتك لها* اسأل طبيب الأسنان.

بعض النصائح للمساعدة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة:
- نظف أسنانك مرتين يومياً " على الأقل"
-استخدم معجوناً يحتوي على الفلورايد لمنع تسوس الأسنان.
-ضع الفرشاة بزاوية مائلة على سطح السن عند منطقة التقائه باللثة
-استخدم ضغطاً خفيفاً لإزالة بقايا الطعام,حيث أن الضغط الشديد و الحركة القوية قد تؤدي الى تضرر اللثة.
-نظف جميع أسطح الأسنان.
-إن تنظيف اللسان بالفرشاة يحد من تراكم الجراثيم المسببة للرائحة الكريهة.

فائدة التنظيف بالخيط السني:
حيث أن الفرشاة لا تستطيع تنظيف ما بين الأسنان. فمن المهم الوصول إلى هذه البقع بواسطة الخيط السني لمنع تراكم بقايا الطعام فيها.
استخدم الخيط السني مرة واحدة في اليوم ( يفضل قبل النوم)
استخدم الخيط السني بحركة ناعمة حتى لا تؤذي اللثة ( اسأل طبيبك عن الطريقة المثلى لاستخدامه)

ما هو السبب الأساسي لمرض اللثة ؟
السبب الأساسي هو البلاك, فالبلاك طبقة لزجة من البكتيريا واللعاب وفتات الطعام التي تتجمع على الأسنان ، وإن عدم إزالة هذه الطبقة بالتنظيف اليومي سوف يؤدي إلى نخر الأسنان والتهاب اللثة ,هذا بداية الامر بعدها تبدأ هذه الطبقة بالتحول إلى الصلبة المتماسكة ( جير ) وهذا الجير يهيج اللثة وتركيبته المليئة بالمسامات تساعد البكتيريا على الالتصاق به وإفراز المزيد من المواد السامة والأحماض بعدها يبدأ تكون جيوب بين اللثة والسن ( جذر السن )وبتزايد هذه الجيوب عمقاً يصعب تنظيفها فتمتلئ بالكبتيريا والطعام والصديد . وهذا يسبب احمراراً شديد في اللثة وانتفاخاً وألماً ونزيفاً ، وتبدأ الأسنان بالتحرك مما يؤدي الى فقدانها مبكراً .

كيف أتخلص من البلاك ؟
من الصعب رؤية البلاك لأنه بلا لون ويتم اكتشافه بأعراض أو سوائل ملونة تصبغ الأماكن التي تحتوى على البلاك .
اسأل طبيبك عنها لأنه من السهل القيام بهذه المحاولة في البيت وسترى الأماكن التي غفلت عن تنظيفها وتتم هذه الطريقة على هذا النحو :
1-بعد أن تنظف أسنانك بالفرشاة والخيط السني امضغ قرصاً أو استخدم المحلول.
2-ابصق ما في فمك .
3-شاهد أسنانك في المرآة تحت ضوء ساطع وسترى البلاك ملوناً في الأماكن التي لم تصل إليها الفرشاة .
4-أعد تنظيف هذه الأماكن بالفرشاة حتى تزول هذه البقع .
عندها سوف تكون قد تخلصت من جميع البلاك الموجود على أسنانك .
مع مرور الأيام سوف تجد أن عدد البقع الملوثة الموجودة على أسنانك عند اختبارك لنظافة أسنانك قد قل أو انعدم مما يدل على أنك تقوم بتنظيف أسنانك بالطريقة الصحيحة عندها لا داعي من استخدام هذه الكواشف

ما الذي يضر باللثة إلى جانب اللويحات ( البلاك ) ؟
هناك مهيجات أخرى في الفم تساهم في إصابة اللثة بالمرض كالحشوة غير السوية أو التاج المركب بطريقة خاطئة والتنفس من الفم كل هذه العوامل تؤدي إلى إلحاق الضرر باللثة واستخدام عيدان الأسنان ( المناكيش ) بطريقة تهيج اللثة ولن ننسي التبدلات الهرمونية أثناء الحمل واستخدام بعض الادوية فهي تحدث انتفاخاً وتورماً في اللثة .

ما الأشياء التي تسبب تزاحم الأسنان ؟
معظم هذه المشاكل وراثية مثل وجود فك ضيق مأخوذ من طرف الأب وأسنان كبيرة من الأم فيحدث تزاحم أو العكس فتصبح هناك فراغات بين الأسنان
أو وجود سن أو أسنان زائدة أو مفقودة وهناك مشاكل عكسية مثل فقدان الأسنان اللبنة قبل أو بعد وقت فقدانها مص الأصابع لمدة طويلة ، خلع الأسنان الدائمة وغير ذلك

ملاحظات لمرتدي التقويم:
-حتى ترجع الأسنان إلى الوضع السليم يجب أن تتحرك ببطء وهذا يأخذ وقت لان الإسراع في تحريك الأسنان قد يؤدي إلى تحلل جذورها وفقدان حيوية السن.
-يجب المحافظة على نظافة الأسنان والتقويم وذلك باستخدام الفرشاة والمعجون والخيط السني كما يجب استخدام الفرشاة المخصصة.
-استخدام مضمضة تحتوي على فلورايد وذلك للتقليل من تأثير الحموض الناتجة من البكتيريا على الأسنان.

هل تقويم الأسنان مؤلم؟
قد يكون تقويم الأسنان مضايقا للمريض وذلك عند تعديل المقوم السني وذلك ليوم أو يومين ويجب أن لا يكون مؤلما وإلا فعلى المريض مراجعة طبيبه حالا.


.ثانياً : علاج العصب
يهتم علاج العصب للسن المريض أوالملتهب بازالة عصب السن ثم نتظيف قناة العصب و تهيأتها لاستقبال الحشوةالملائمةويكون ذلك باستخدام أدوات و مواد خاصة,بعد الانتهاء من علاج العصب تكون قد أنقذت السن من الخلع وأعددته لاستقبال الحشوة الملائمة

ما هو عصب السن ؟
هو عبارة عن نسيج يحتوى على أعصاب وأوعية دموية يمتد من داخل السن إلى نهاية الجذر ليخرج إلى عظم الفك .

تتكون الأسنان في عظمي الفكين، العلوي والسفلي، وحيث يعتبر الفك العلوي قطعة ثابتة من عظام الجمجمة، فإن الفك السفلي عظم منفصل عنها، ويرتبط بها من الجانبين بالمفصل الفكي متحركاً في جميع الاتجاهات.

تشريح السن:
يتكون السن من جزءين:
الجزء الظاهر من الفك ويسمى تاج السن والجزء المدفون ضمن الفك ويسم الجذر.
1- التاج:ويتكون من ثلاث طبقات:
(أ) المينا:وهي الطبقة الخارجية المغلفة للتاج وهي طبقة رقيقة ولكنها أقسى طبقة من نسيج السن وتعتبر هي الطبقة الواقية للسن من المؤثرات الخارجية كالحرارة والبرودة.
(ب) العاج:ويلي طبقة الميناء وهو طبقة سميكة وحساسة.
(ج) التجويف اللبي:وهو يحوي الأوعية الدموية والأعصاب الآتية من قنوات الجذور وترسل استطالات منها لتغذية العاج. هذا وتسمي المنطقة الفاصلة بين التاج والجذر بعنق السن وهي منطقة حساسة لأنها غير مغلفة بالمينا.
2- الجذر

وظائف الأسنان:
1- مضغ الطعام: أسناننا تقوم بواجبات مختلفة، لذلك فإن أشكالها لا بد أن تكون مختلفة. فأسناننا الأمامية تسمى القواطع وعملها القضم، إلى جانبها نجد الأنياب وهي أسنان حادة تمزق أي طعام لا نستطيع قضمه، وفي الخلف الاضراس، ووظيفتها المضغ أو طحن الطعام وأي نقص فيها يجعل عملية المضغ غير كاملة مما يؤدي لعسر الهضم.
2- الأسنان تساعد على النطق السليم.
3- تعطي الوجه الشكل الملائم والصحيح.

ماذا يحدث إلى أصيب الجذر أوالعصب ؟* خطوات علاج العصب
5.قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تقضي على الإلتهاب الذي وصل إلى الأماكن المجاورة للسن .
.


ما هو تسوس الأسنان ؟
هو حدوث نخر في الطبقة الخارجية للسن ومن ثم الطبقة العاجية .وذلك يحدث من الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات ( سكريات ونشاء ).وبوجود الكربوهيدرات على الأسنان إضافة إلى البكتريا الموجودة أصلاً في الفم ومع مرور الوقت, تقوم البكتيريا بتكوين أحماض التي بدورها تقوم بنخر السن.

كيف يمكن للإنسان منع تسوس الأسنان ؟
يمكن المحافظة على أسنانك بالطرق التالية :-
1.قم بتنظيف أسنانك مرتين إلى ثلاث مرات يومياً حسب الطرق السليمة للتنظيف باستخدام معجون محتوي على الفلورايد .
2.قم بتنظيف ما بين الأسنان بالخيط السني مرة يومياً مراعياً عدم تجريح اللثة.
3.قم بتنظيم غذائك بتناول الأطعمة المفيدة للجسم وتجنب الأكل بين الوجبات.
4.قم بالزيارة الدورية لطبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر.

رائحة الفم الكريهة:
وتسمى البخروتكون إما ذات رائحة حامضية كرائحة الخل وهذه تظهر غالباً عند المصابين بمرض السكري،
أو رائحة نتنة، وقد لا يكون لها علاقة بأمراض الفم والأسنان إذ كثيراً من ترافق بعض الالتهابات كالتهاب اللوزات والتهاب الرئة المزمن والتهاب المعدة وفي بعض الحميات كالحصبة والتيفوئيد والدفتيريا والأنفلونزا، كذلك عند بعض النساء في بعض فترات الحمل أو العادة الشهرية تظهر رائحة خاصة للفم وذلك بسبب الاضطرابات الهرمونية، وغالباً ما تكون رائحة الفم من الفم ذاته وأهم اسبابها الالتهابات اللثوية بجميع أنواعها، والترسبات الجيرية والنخر في مراحله الإنتانية، كذلك فإن الأطعمة المتبقية بين الأسنان وخاصة اللحوم حين تتخمر تؤدي إلى رائحة كريهة..كما أن الأسنان الاصطناعية (الجسور ) المركبة بطريقة غير صحيحة تتجمع فيها بقايا الأطعمة وتحدث رائحة نتنة بالإضافة إلى إمكان حدوث التهاب لثوي أيضاً.

المراحل التي يمر بها النخر(تسوس الأسنان)
1- نخر المينا(الطبقة الخارجية للسن)
إن مادة المينا بالرغم من أنها أصلب مادة في جسم الإنسان، إلا أنها تسبب له أكبر المشاكل، لأنها إذا ما تلفت في وقت من الأوقات لا يمكنها أن تصلح نفسها بنفسها كما تفعل بقية الأنسجة في جسم الإنسان،
والميناء رغم مقاومتها جميع المواد التي تدخل الفم إلا أنها لا تقوى على الوقوف أمام تأثير الأحماض عليها، وفي الأحوال العادية لا تسبب المواد الحمضية التي يتناولها الإنسان أية أخطار لأنها تثير في الوقت نفسه الغدد اللعابية لإفراز اللعاب، واللعاب مادة قلوية تعادل الأحماض وتزيل فاعليتها، ولكن إذا لامست الأحماض جزءاً من الميناء لفترة طويلة أو على فترات متقطعة في نفس المكان فإنها تذيب أملاح الكالسيوم ويتكون ثقب في الطبقة الخارجية للسن.وغالبا ما يكون مصدر هذه الأحماض هو تخمر السكريات بفعل البكتيريا الملتصقه بالسن لفترة طويلة من الزمن.
2- نخر العاج(الطبقة الداخلية للسن)
ما إن تثقب المينا حتى يبدأ الإحساس بالآلام الأولى للنخر، ويبدأ العاج أسفل المينا بالتحلل بالفعل الجرثومي، ثم تنهار أجزاء أخرى من الميناء كلما اتسعت الفجوة التي أسفلها.وفي هذه المرحلة تقوم آخر خطوط الدفاع في السن، فالعاج يمكنه الاستمرار بالتكون فإذا تلف جزء من الطبقة الخارجية للعاج فإنه يثير الخلايا الموجودة في اللب فتقوم بتعويض مادة العاج التالفة،وطالما أن العاج ما زال مكشوفاً ومعرضاً لتأثير السكريات وبقايا الأطعمة، فإن عملية الإتلاف ستكون أسرع من عملية التعويض مما يجعل النخر يستمر في الاتساع حتى يقترب من حجرة اللب.ولأن العاج منطقة حية وحساسة، كان من الطبيعي أن نشعر بآلام موضعية حين تعرض هذه الحفرة للمؤثرات الخارجية مثل الحرارة والبرودة أو تسرب بقايا الأطعمة والسكريات إليها.
وتكون هذه الآلام مؤقتة حيث تختفي بزوال تلك المؤثرات.
وفي بعض الحالات قد لا يشعر المصاب بالألم حتى مع وجود انخر في الطبقة الخارجية أو الداخلية للسن.
3- النخر في الحجرة اللبية:
يصبح العصب في هذه الحالة مكشوفاً فيحصل شعور بآلام حقيقية ومبرحة ليس فقط عند الطعام أو الشراب بل تكون على شكل نوبات من الألم قوية وخاصة في أثناء الليل، ويكون الألم في حالة انكشاف العصب منتشراً في غالب الأوقات أي لا يستطيع المريض تحديده في سن معينة وخاصة إذا كانت السن سليمة الظاهر
وكان النخر بين الأسنان من الجوانب وكثيراً ما يحدث في هذه الحالة أن يشكو المريض من ألم في الضرس الأعلى بينما يكون الألم في الضرس الأسفل ولا غرابة في ذلك إذا ما عرفنا أن عصبي الفكين منشؤهما عصب واحد.
وتقوم المعالجة في هذه المرحلة بإستئصال العصب الموجود في قناة الجذر بعد إجراء التخدير اللازم. وبعد معالجة قناة الجذر وحشوها توضع الحشوة النهائية.
4- الدرجة الرابعة من آفات النخر:
إذا تركنا السن في الحالة السابقة بدون معالجة فإن عصب السن المكشوف سيموت تلقائياً بعد فترة من الزمن، وينشأ عن هذا إصابته بالإنتان والتعفن وتستمر الجراثيم في نشاطها فتكون آفات التهابية في نهاية الجذر عند الذروة، ومعنى ذلك أن الإلتهاب قد وصل إلى عظم الفك ذاته فكون خراجاً أو أكياساً جذرية صغيرة، وقد يتورم الخد من ناحية السن المصابة.. وبطبيعة الحال فإن الإلتهاب يكون قد امتد إلى الأجزاء المحيطة بالسن مثل الرباط وبذلك تفقد السن ثباتها وتصبح متحركة تبعاً لشدة الحالة،ويشعر المريض باستطالتها أي أنها أصبحت فوق مستوى بقية الأسنان وتكون حساسة بالألم عند الطرق الخفيف عليها من أي ملامسة حتى ملامسة السن المقابل لها، وفي هذه الحالة تفيد المسكنات المعروفة كالأسبرين مبدئياً , لحين مراجعة الطبيب لوصف مضادات الالتهاب المناسبة.

وبعد هذه المعالجة وزوال الالتهاب إما أن تعالج السن، بمداواة قناة الجذر، أو يضطر الطبيب لقلعها لتعذر شفائها بالمداواة ، ولا بد من أن نذكر هنا أن السن بعد زوال الإلتهاب قد يزول ألمها لفترة طويلة قد تكن سنة أو أكثر مثلاً وليس معنى ذلك أن الداء توقف أو شفي بل يتحول الالتهاب الحاد الظاهر والمصحوب بالألم إلى التهاب مزمن غالباً غير مصحوب بألم،وقد تختفي الأعراض الالتهابية الظاهرة سابقاً، ويشتلك في نهاية آفة إنتانية كحدوث كيس جذري يأخذ بالاتساع مؤثراُ على عظم الفك، وفي وقت غير محدود تعود فتظهر العلامات الالتهابية بشكل أكبر، ويكون لا بد من التدخل الجراحي على نطاق واسع في هذا المجال.
يتبين مما سبق تعقيد المعالجة بالنسبة للسن المصاب بالنخر في كل مرحلة تالية من المراحل الأربع السابقة، لذا فإن معالجة النخر في وقت مبكر من الضروريات الساسية للحفاظ على سلامة الأسنان وعدم استفحال المرض، ويجب ألا تربط دائماً حتمية حدوث الألم مع وجود آفة مرضية ولا ننتظر الشعور بالألم حتى نبدأ أو نتابع العلاج.

هل الحشوة المعدنية ( أملجم ) حشوة سليمة للأسنان ؟
نعم الحشوة المعدنية استخدمت في الحشوات التعويضية للأسنان على نطاق واسع في العالم لأكثر من مائة سنة .
حيث أثبتت الدراسات أنه لا يوجد أي علاقة ما بين الأمراض التي تصيب الفم وبين الحشوات المعدنية ولذلك فإن الحشوة المعدنية لا تضر بالأسنان وهي حشوة سليمة .

هل من الاحتمال أن تصاب بحساسية من الحشوات المعدنية ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طب الأسنان والعنايه بصحه الفم ‏(
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ஓ منتديات شخابيط ترحب بكم ஓ  :: قسم المنزل والاسرة :: الطب والصحة....-
انتقل الى: